تعريف عن المؤسسة

صورة

من نحن

هي هيئة وطنية مستقلة ، تعنى بإحياء تطبيق الزكاة من خلال تحصيل إيراداتها وتنميتها ، وإنفاقها في قنواتها الشرعية وفق أحكام الشريعة الإسلامية ومعايير الجودة الشاملة. (تم إحداثه بقانون تنظيم الزكاة رقم 9/2008)

صورة

الخطة الإستراتيجية

لقد أعددنا خطة استراتيجية للمؤسسة منذ نشأتها تضمن الوصول إلى الأهداف التي نطمح إليها وتحقيق الأهداف المرجوة

صورة

رسالة المؤسسة

مؤسسة الزكاة الفلسطينية المعنية بتطبيق الزكاة من خلال تحصيل إيراداتها وتنميتها وإنفاقها في قنواتها القانونية ، لتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي من خلال اعتماد أنظمة مالية وإدارية تتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية والجودة المؤسسية. المعايير القائمة على مشاركة المجتمع.

صورة

رؤية المؤسسة

الريادة والتميز في تنفيذ واجب الزكاة والعمل الخيري في التنمية في المجتمع الفلسطيني.

الحكمة من الزكاة

الزكاة في الإسلام هي أول نظام عرفته البشرية لتحقيق الرعاية للمحتاجين والعدالة الاجتماعية بين أفراد المجتمع ، حيث يتم توزيع جزء من ثروة الأغنياء على الفقراء والمحتاجين.

الزكاة هي تنقية الذات من الأنانية والجشع واللامبالاة تجاه معاناة الآخرين. كما أنها تطهر نفس المساكين أو المحتاجين من الغيرة والحسد والبغضاء تجاه أصحاب الثروة. تزيد الزكاة من تماسك المجتمع وتكافل أفراده والقضاء على الفقر وما يرتبط به من مشاكل اجتماعية واقتصادية وأخلاقية.

قانون تنظيم الزكاة الفلسطيني

قانون صادر عن المجلس التشريعي الفلسطيني لتنظيم الزكاة في فلسطين ، والذي أقرته اللجنتان القانونية والاقتصادية ، وصادق عليه بتاريخ 23/09/2008.

اللائحة التنفيذية لقانون الزكاة

هي لائحة تنفيذية صادرة عن نائب رئيس مجلس الوزراء زياد شكري الزاظا بهدف عرض المواد ذات الصلة بتطبيق قانون الزكاة الفلسطيني.

الزكاة و الضرائب

يتم خصم ضريبة الدخل من الأموال التي يدفعها المواطن أو الشركات الفلسطينية للمؤسسة كزكاة ، أي أن المواطن أو أي شركة يأخذ إيصالاً ماليًا من مؤسسة الزكاة الفلسطينية إلى دائرة ضريبة الدخل بوزارة المالية لخصم الضريبة المستحقة. تحتها. هذا تشجيع لأفرادنا وشركاتنا على دفع الزكاة للتمتع بما يسمى بالتوفير الضريبي.

بيان الخصوصية

تحترم سلطة الزكاة الفلسطينية خصوصية جميع المستفيدين والمستفيدين من الزكاة ، سواء الذين يراجعون مكاتبنا أو فروعنا ، أو أولئك الذين يراسلوننا إلكترونيًا لطلب المساعدة أو ملء أي نوع من البيانات على موقع الهيئة ، وتعتبر بياناتهم خاصة. ومعلومات سرية لأصحابها لا يمكن إفشاؤها أو أن الهيئة تسمح بالإفصاح عنها. وتنفيذاً للمادة (41) من قانون الزكاة.

مادة (41)

كل من له بحكم وظيفته أو اختصاصه أو عمله مصلحة في جباية الزكاة أو الاطلاع على البيانات المتعلقة بها وفقاً لأحكام هذا القانون أو الفصل في المنازعات أو التظلمات المتعلقة بها. يلتزم بسرية المهنة وفق أحكام القوانين والأنظمة واللوائح. قدم بيانات أو معلومات تتعلق بالتعويض – بقصد الإيذاء – يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على سنة ، وللمجني عليه الحق في المطالبة بالتعويض المدني.

الهيكل التنظيمي

كلمات الإدارة

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ  وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ  إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}

[البقرة: 110]

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وأتباعه بالصدقة إلى يوم الدين.

نحن في مجلس أمناء سلطة الزكاة الفلسطينية نفخر بأن الله تعالى اختارنا لنكون على أساس شعيرة مهمة وركيزة أساسية من شعائرنا وأركان ديننا الإسلامي الحنيف ، لنكون في خدمة شعبنا الفلسطيني. وأيضًا لنقدم لشعبنا بجميع شرائحه ؛ يتناول هذا المنشور أنشطة وإنجازات هيئة الزكاة ؛ أن نشارك معنا في عملية جمع وتوزيع وإرشاد وتوجيه وتوجيه كافة الأمور المتعلقة بإقامة هذه الطقوس في جميع أنحاء وطننا الغالي. لكل منا دور في دعم مجتمعنا في كل مكان يتواجد فيه ، في منزله ومسجده ومكتبه وعمله ومدرسته وجامعته ليحمل رسالة الهيئة وأهدافها الرئيسية في تحقيق التضامن والتضامن والرحمة والتعاطف. ليس من قبيل المصادفة أن ربنا تعالى يقرن واجب الزكاة بواجب الصلاة في حوالي ثلاثين مكانًا في كتابه العظيم.

إن الأنشطة التي تقوم بها الهيئة لتحصيل أموال الزكاة والزكاة من الأفراد والمؤسسات والشركات والوزارات والمساجد والصالحين لها أثر كبير في إعفاء طفل يتيم ، ابن شهيد ، أرملة ، مطلق ، جريح ، أسير ، طالب. ، أو طالب في الجامعات والمؤسسات التعليمية والتعليمية. شعارنا وهدفنا جودة توزيع الزكاة وتطوير هذه الأموال واستثمارها بما يخدم مصلحة المجتمع ويتماشى مع مصارفه الشرعية. ومراعاة العدل في التوزيع والنزاهة في الأداء وشفافية العمل لمصلحة الله ورضاه.

نعتبر أن دور سلطة الزكاة الفلسطينية لا يقتصر على تحقيق التكافل الاجتماعي ، بل يمتد إلى تعزيز صمود شعبنا في الأرض المباركة ، أرض الإسراء والمعراج والقدس والأقصى حتى تحقق أهدافها. الحرية والدولة.

ندعو جميع موظفينا لتقديم المزيد من الكرم والتضامن والرحمة ، ومنظمتكم منك ومنك ومن مجلس أمنائها وإدارتها على أتم الاستعداد وجاهزة دائمًا لبذل الجهد والوقت لأداء الثقة والأداء الجيد وللحصول على تقديم قدوة حسنة في إحياء هذا الواجب بما يحقق أهدافه وأهدافه وحكمة تشريعاته تحقيقاً لشعبنا وأمتنا بالواجب والعدل ببركة هذا الواجب نسأل الله تعالى تقبل منا ومنكم خير الأعمال ، وأن تهدينا جميعاً لما فيه خير شعبنا.

{وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ}

[الشورى: 109]

مجلس الأمناء

غزة

عام 1437 هـ 2016 م

صورة

أ. علاء الرفاتي

مدير المؤسسة

مؤسسات شريكة

بعض المؤسسات الشريكة التي نتواصل معها بشكل دائم