أحضرت عامل ليعمل عندي في البيت، وعند انتهائه من العمل وافق وقت إخراج زكاة أموالي، فقمت بإعطائه أجرته مقابل عمله من زكاة أموالي، فهل يصح ذلك؟

الجواب /
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فما فعلته من إعطاء العامل أجرته من زكاة أموالك، وخصمها من الزكاة لا يجوز شرعاً، لعدم توفر شروط الزكاة فيه، لأن أموال الزكاة حق للفقير والمسكين دون مقابل، ولكن إذا علمت أنه محتاج وفقير ودفعت له أجرته كاملة مقابل عمله، ثم أعطيته من زكاة مالك بعد ذلك فلا بأس بذلك.

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

المفتي / الشيخ علي احمد نمر مصلح

*هذه الفتوى ننشرها باسم الفقيه الذي أفتى بها، ولا تعبر بالضرورة عن ما تعتمده لجنة الافتاء بالهيئة.