الزكاة بلا نية

لي جار فقير جداً، وأقوم بمساعدته، والتبرع له بمبلغ كل شهر، حتى يعتاش منه، فهل يجوز لي أن أحسب المبالغ، وأخصمها من الزكاة؟
الجواب /
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فإن الزكاة عبادة تلزمها النية، فإذا كنت تقوم بمساعدة هذا الجار على سبيل المساعدة، أو الهدية، أو الهبة، أو الصدقة عليه، فلك ثواب ذلك إن شاء الله تعالى، لكن هذا المبلغ الذي دفعته لا يعتبر من الزكاة؛ لأنه لم يكن في نيتك حين دفعته أنه زكاة، إذ لا بد من انعقاد النية قبل أداء الزكاة، ودفع المال للفقير المحتاج.
وإذا كان جارك فقيراً كما تقول، فيمكن أن تجعل زكاة مالك له في السنوات المقبلة، ولك الأجر والثواب من الله تعالى.
والله يقول الحق وهو يهدي السبيل
المفتي / الشيخ علي احمد نمر مصلح

*هذه الفتوى ننشرها باسم الفقيه الذي أفتى بها، ولا تعبر بالضرورة عن ما تعتمده لجنة الافتاء بالهيئة.